هل صحيح….؟ الاستماع للموسيقى الحزينة يحسن المزاج

يلجأ بعض الأشخاص إلى الاستماع للموسيقى الحزينة عند مرورهم ببعض التجارب العاطفية الصعبة، ويعتقدون أنها تؤثر سلبيًا عليهم.
لكن وفقًا لتقرير نشره الموقع الإلكترونى لصحيفة “تايمز أوف إنديا” الهندية، فإن الاستماع إلى الموسيقى الحزينة عند المرور بتجارب عاطفية حزينة قد يساعد فى التغلب على الحزن، حيث وجد الباحثون أن الاستماع للموسيقى الحزينة يؤدى إلى تحسين الحالة المزاجية والشعور بالراحة والسعادة.
وحسب التقريرأظهرت نتائج الدراسة التى أجراها باحثون من جامعة درهام فى بريطانياأن الأشخاص الذين استمعوا للموسيقى الحزينة المرتبطة بمرورهم بتجارب مؤلمة مثل خسارة شخصية كوفاة أحد أفراد الأسرة أو الطلاق أو غيرها من الشدائد فى الحياة كان مزاجهم أفضل ويشعرون بالراحة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*