إليكم…أسباب تأخر العادة الشهرية..

يجب أن تنتبه كل سيدة وفتاه عند تأخر أو انقطاع الدورة الشهرية، غقد يكون له دلالات كثيرة تتخطى موضوع الحمل. اذ هناك الكثير من اسباب تأخر الدورة غير الحمل.
ويجب أ يحذرن من مخاطر عدم انتظام الدورة الشهرية، حيث ترجع اسباب تاخر الدورة غير الحمل
– خسارة وزن كبيرة أو كثرة الرياضة: ان انخفاض مؤشر الكتل في الجسم الى أقل من 18 أو 19 كجم2، قد يكون من الأمور التي تؤدي الى حدوث مشاكل في مواعيد الدورة الشهرية لا سيما اذا ما كانت المرأة تخضع لتدريبات قاسية غير اعتيادية اضافة الى بعض الحالات الجدّية كالأنوريكسيا والبوليميا التي تؤخر حدوث الطمث.
– زيادة الوزن أو البدانة: يمكن لهاتين الحالتين أن تسبّبان تغيّرات هرمونية مهمّة قد تؤدي إلى تأخر الدورة الشهرية أو حتى انقطاعها.
– التوتر: ان المهاد الذي ينظم الهرمونات المتعلقة بالدورة الشهرية موجود في الدماغ، وهو يتأثر كثيراً بالتوتر الذي نكون معرضين له في اي وقت، وبالتالي فان اي أمر مفاجئ قد يؤدي الى توتر المرأة يسبب تأخراً في الدورة الشهرية نظراً لتأثيره السلبي على هذه الهرمونات وبالتالي على الدورة.
ومن ابرز طرق تنظيم الدورة الشهرية
– عدم انتظام الغدة: بما ان الغدة الدرقية تنظم عملية الأيض، فان اي خلل قد يصيبها سيؤدي حتماً الى خلل في الاعضاء المرتبطة بها وبالتالي خلل في الدورة الشهرية.
– تكيّس المبيض: إن تضخّم المبيض يصاحبه ضعف الإباضة، ما يؤدي الى تغيّرات في مستويات الاستروجين والبروجستيرون والتستوستيرونينعكسون بشكل سلبي على الدورة الشهرية تماماً ويؤدون الى عدم حدوثها بانتظام.

الموجز

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*