حزب الحركة يبدأ حملته الانتخابية باستغلال محنة الأرامل

رغم ان مشروع دعم نساء الارامل عرف معارضة قوية من قبل احزاب المعارضة والجمعيات النسائية والحقوقية الاكثر قوة في المجمتع، نظرا لمحدودية الدعم، واقتصاره على دعم لا يعالج القضايا الحقيقة للنساء واطفال الارامل..الا ان بعض الاحزاب ترى شيء اخر..والغرض استغلال الامر لانتخابات المقبلة.

وهذا حال حزب الحركة الشعبية الذي دعى نسائه يوم الجمعة الذى تنظيم ندوة لمناقشة الارامل.

وهو المشروع الذي رفضته احزاب المعارضة واعتبرت وقته  يعتبر حملة انتخابية سابقة لاوانها لاحزاب الاغلبية، في حين تتسابق احزابها الى تسجيل بعض النساء من اجل استغلالهن في الحملة الانتخابية.

وقد  نظمت جمعية النساء الحركيات ندوة في فندق خمس نجوم بالرباط، اللقاء لم يحضره اي احد سوى الامين العام للحزب امحند العمصر ورئبس فريقة الذي كان سابقا عضوا في البام.

في حين تم تأثيث الندوة بنساء استغلتهن جمعية الحركيات من اجل محاولة الدفاع عن حقوقهن، وهو الامر الذي اعتبرته احدى الحاضرات بمحاولة الترويج لاحدى الحاضرات لعلها تكون وزيرة في الحكومة المقبلة او برلمانية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*