قالتها دراسة: الخجل يضاعف أخطار السمنة

“الخجل يعوق الشفاء” هذا ما كشفته دراسة جديدة والتى أكدت أن مَن يشعرون بالخجل بسبب سمنتهم، زاد احتمال تعرضهم ل “متلازمة الأيض”، المرتبطة بأمراض القلب والجلطات والسكري، مقارنة بأولئك الذين لا يشعرون بالخجل من أوزانهم.
ويواجه من يعانون من متلازمة الأيض، 3 على الأقل من المشكلات الخمس التالية: زيادة الدهون في منطقة الخصر، والزيادة في مستوى الدهون الثلاثية، وانخفاض مستويات الكوليسترول “الجيد”، وارتفاع ضغط الدم، وزيادة مستوى السكر في الدم.
وتوصلت الدراسة إلى أن الذين يعانون من الخجل بسبب سمنتهم زاد احتمال تعرضهم لمتلازمة الأيض على الأرجح بنسبة 41 في المائة، مقارنة بمن لا يعانون من ذلك الخجل، بعد وضع مدى الإحباط ودرجة السمنة في الاعتبار.
وقالت الباحثة في علم النفس بجامعة بنسلفانيا، ريبيكا بيرل، إن “الشعور بالخجل من السمنة يولد ضغطا نفسيا، يصاحبه ارتفاع ضغط الدم والإصابة (بنوع من) الالتهابات، وربما يتحول هذا الخجل إلى نوع من القلق المزمن”، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*