إطلاق حملة وطنية لتجريم التحرش في العمل

سياسي ــ متابعة

أطلقت الجمعية المغربية للوقاية من المخاطر النفسية والاجتماعية في العمل «نفوس»، الحملة الوطنية التي تدعو إلى تجريم التحرش في العمل، ومعاقبة فاعليه وذلك ابتداء من يوم الخميس 23 مارس.

وتهدف الحملة، التي سيتم من خلالها التوقيع على عريضة وطنية موجهة إلى رئيس الحكومة من أجل تغيير مدونة الشغل، إلى التحسيس وإثارة المجتمع المدني، بما في ذلك الاتحادات النقابية العمالية وأرباب العمل وكذلك الوزراء والمنتخبين بضرورة العمل على تعديل قانون الشغل من أجل الاعتراف بالتحرش في العمل، ولإرساء مقتضيات جزرية في حق المتحرشين في المجال المهني .

كما تسعى إلى اقتراح تعديل لقانون الشغل للاعتراف بالمعاناة التي يعانيها بعض الأجراء، بسبب تعرضهم للتحرش في العمل وفرض عقوبات على مرتكبيه، بالإضافة إلى تعديل مدونة الشغل الذي تعتبره «نفوس»، خطوة مهمة في طريق الرقي بالمحيط المهني والإلمام به وضبطه، وذلك بحماية الأشخاص المعرضين لهذه الآفة سواء كانوا رجالا أو نساء، خصوصا المرأة باعتبارهها الأكثر عرضة لجل أنواع العنف من تحرش لفظي وجسدي أو إرهاق مهني فضلا عن ما يترتب عنه من أضرار على الصحة النفسية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*