تعرفي عن….العلاقة الجنسية الحميمة أثناء الحمل: الأوضاع والمخاطر!

ربما سمعت البعض يقول إن ممارسة العلاقة الحميمة خلال الحمل يمكن أن تؤذي الجنين، هذا ببساطة اعتقاد خاطئ، لا تقلقي عند ممارسة العلاقة الحميمة لن يتمكن قضيب الرجل من الوصول إلى الجنين.

طفلك بأمان في الرحم، هناك الكيس الأمنيوسي وغشاء مخاطي في عنق الرحم يعملان على حمايته، ولذلك، لا مانع لأغلب المتزوجين من ممارسة الجنس حتى اللحظة الأخيرة إذا كانت لديكم رغبة بذلك، فإن السبب الوحيد لتجنب ذلك في الأيام الأخيرة هو عندما يكون ماء الجنين قد نزل، مما يمكن أن يؤدي إلى حدوث التهابات، كذلك يمكن للرعشة الجنسية أن تؤدي إلى الطلق الكاذب – فالرحم عندما ينقبض، تصبح معدتك أكثر صلابة، ولكن الطلق الكاذب أمر شائع وطبيعي خلال فترة الحمل وغير مؤذٍ.

الأوضاع المناسبة للعلاقة الحميمة أثناء الحمل:
– مع نمو البطن يصبح الوضع التقليدي صعبا من الناحية التقنية، كذلك استلقاء الحامل على ظهرها يسبب ضغط الرحم على الشريان الأورطي ويقلل من تدفق الدم في جسدها مما قد يصيبها بالألم أو الدوخة أو الإغماء. ولكن في هذه الحالة على الشريكين اختيار الوضعية المريحة والتي لا تسبب ألما للزوجة، ويمكن تجربة أكثر من طريقة حتى تشعر الحامل بالارتياح.
متى ينصح بالامتناع عن العلاقة الحميمة مع الحمل؟
– وجود تاريخ من الإجهاض المتكرر.
– وجود سابقة للولادة المبكرة.
– نزيف أثناء الحمل.
– ضعف عنق الرحم.
– مشيمة متقدمة.
– تسرب السائل الأمنيوسي.
– التهابات المهبل.
– إصابة الزوج بمرض معد من الأمراض المنقولة جنسيا.

عن المصري

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*