بعد أن طردتهم الحركة الشعبية…نساء يؤسسن الشبكة الدولية للنساء الليبراليات

 

 

تأسست يوم السبت 16 شتنبر 2017 بالرباط، الشبكة الدولية للنساء الليبراليات، فرع المغرب، والذي جاءَ لتعزيز المعطى الحقوقي في المغرب ولتقوية صفوف مكونات المجتمع المدني.

 

وقال بلاغ توصلت به” سياسي” ان  الفرع المغربي للشبكة الدولية للنساء الليبراليات،  يعتبر إطارا يضم مجموعة من الفعاليات النسائية المغربية الراغبة في خدمة القضايا الإنسانية وتحقيق السلم الاجتماعي وفق المبادئ المتعارف عليها كونيا في مجال حقوق المرأة  كما تم اعتماده في الاتفاقيات والمواثيق الدولية التي وقع وصادق عليها المغرب.

وكانت اللجنة التحضيرية  لذات الشبكة الدولية، قد باشرت في الإشتغال على القوانين المؤطرة لفرع الشبكة المغربي منذ يوم 13 نونبر 2016،  وذلك من خلال عقد عدة اجتماعات تحضيرية وتشاورية خلصت بالمصادقة على مواد القانون الداخلي و الميثاق الأخلاقي.

وتم خلال الجمع العام التأسيسي انتخاب عضوات المكتب التنفيذي المتكون من: خديجة أم البشائر المرابط و فوزية الابيض و لبنى أمحير و الشعيبية بلبزيوي و حورية النظيفي و سعاد البرنوصي و فاطمة عمار و وفاء العلوي و عائشة العلوي المترجي و نادية وزاني الطيبي ووداد السميج و رحمة وزاني الطيبي و محجوبة الداودي.

ويهدف التنظيم نفسه، إلى رفع وعي النساء الليبراليات بحقوقهن و مسؤوليتهن السياسية، وتوسيع مشاركة النساء الليبراليات في صياغة السياسات العمومية على المستوى المحلي والوطني و الدولي وداخل الأحزاب الليبرالية في جميع أنحاء العالم، وتعزيز العلاقات و تبادل المعلومات بين النساء الليبراليات عبر العالم.

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*