اعتقال «داعشية» مغربية بميلانو عائدة من «تنظيم الدولة» بسوريا

اعتقلت السلطات الأمنية الإيطالية بمطار ميلانو، يوم أمس الأحد مواطنة مغربية رفقة أبنائها الثلاثة قادمة من الأراضي السورية الخاضعة للتنظيم الإرهابي «داعش»، الذي التحقت به بداية السنة الجارية.

ذكرت وكالة الأنباء الإيطالية “أنسا” نقلا عن مصادر أمنية، أن الداعشية المغربية ر. م. ، 35 سنة، المتزوجة بمواطن إيطالي ولهما ثلاثة أبناء، كانت قد قررت، في يناير الماضي، الرحيل رفقة أبنائها الثلاثة إلى سوريا بعدما استطاع أحد الداعشيين هناك إقناعها بالرحيل إليه.

وأضافت المصادر ذاتها أن زوج الداعشية المغربية كان قد تقدم ببلاغ لدى مصالح الأمن الفرنسية للبحث عنها في مارس من السنة الجارية حيث استطاعت ذات المصالح الأمنية تحديد مكان تواجدها فوق الأراضي السورية في مدينة إدلب.

وتمكن زوج «الداعشية» من ربط الإتصال بها لتخبره بقرار عودتها وتاريخه، الأمر الذي دفع الأمن الإيطالي للتنسيق مع نظيره الفرنسي ليتم إيقافها وإيداعها السجن في انتظار البت في طلب تسليمها لسلطات باريس، بينما تم تسليم الأبناء الثلاثة لوالدهم الإيطالي.

وبحسب ما صرحت به للمحققين، فقد قررت المهاجرة المغربية العودة بعدما لم تستطع التأقلم مع الأجواء الصعبة للحياة هناك، إضافة إلى أنها تلقت معاملة سيئة من الشخص الذي قام بتجنيدها عبر الإنترنت.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*