البرلمانية خديجة الزياني: المغربيات يعانين في معبر الذل و الهوان بني نصار و سبتة..و يعشن ظاهرة الاسترقاق ويتعرضن لمآسي يومية تصل بهن الى حد الوفاة

قالت البرلمانية خديجة الزياني عن الفريق الدستوري بمجلس النواب عقب تدخلها لمناقشة رئيس الحكومة سعد الدين العثماني ان  حرمان المراة في الشهادة  اللفيفية على غرار الرجل على الرغم من انه لا يوجد نص قانوني..وإن  النساء الحبوسيات و السلاليات يتعرضن للحرمان في  الكثير منهن من الحصول على نصيبهن من الارث.

ورصدت الزياني  الارقام الصادمة التي نشرتها المندوبية السامية للتخطيط حول انتشار ظاهرة العنف ضد النساء
خصوصا  وفيات الامهات حديثات الولادة 121 حالة وفاة عن كل 100الف ام حديثة الولادة.

وتطرقت الزياني لما تعانيه النساءفي  معبر الذل و الهوان بني نصار و سبتة المحتلتين..وقالت ” نساء يعشن ظاهرة الاسترقاق بالمؤنث ..نساء يعانين مآسي يومية تصل بهن الى حد الوفاة من اجل توفير لقمة العيش لاسرهن .. نساء تهضم حقوقهن و يمارس عليهن العنف و التحرش الجنسي.

وقدمت الزياني توصيات منها: تطوير البنيات التحتية الاساسية لتحسين ظروف عيش النساء و الفتيات خاصة بالعالم القروي و اصدار المراسيم التطبيقية لقانون العاملات بالمنازل ولتمكين الاقتصادي و الاجتماعي للنساء و الفتيات و الاسر مع الدعوة الى تفعيل القانون المتعلق باجبارية تمدرس الفتاة و ادماج فلسفة المساواة و المناصفة في المناهج التعليمية من الإبتدائي الى التعليم العالي.

ودعت الزياني إلى تفعيل اجراءات التمييز الايجابي بغية تقليص التفاوتات على مستوى الولوج الى المناصب العليا و مناصب المسؤولية مع الدعوة الى محاربة النمطية حول النساء في وسائل الاعلام خاصة في مجال السمعي البصري.
ودعت الزياني الى سن قانون لحماية النساء ضد العنف و التحرش الجنسي وفتح نقاش عام حول قانون مدونة الاسرة خاصة المادة 21 المتعلقة بزواج القاصرات.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*