على خطى بنكيران…”ميني بلوكاج” يدخل شهره الثالث ويفتح حكومة العثماني على سيناريوهات جديدة

دخلت حكومة سعد الدين العثماني دخلت شهرها الثالث من البلوكاج الناجم عن افتقادها لأربعة من وزرائها الذين أقيلوا متم شهر أكتوبر الماضي.

وحسب يومية “أخبار اليوم” في عددها الصادر يوم غد نقلا عن مصادر موثوقة داخل الأغلبية الحكومة قالت لليومية، إن الموضوع غير مطروح بحدة في أجندتها السياسية، حيث “يقضي الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية عطلته الخاصة برأس السنة في فرنسا، بينما اكتفى رئيس الحكومة سعد الدين العثماني بلقاءاته المقتضبة مع قيادي حزبي الحركة الشعبية والتقدم والاشتراكية قبل اسبوعين”.

أكدت أن العثماني تلقى ثلاثة أسماء مرشحة لكل منصب يهم حزب “التقدم والاشتراكية”، اختار من بينها أربعة أسماء أحالها على الديوان الملكي؟

ويتعلق الأمر حسب المصادر نفسها، بكل من سعيد الفكاك وعبد الأحد السبتي بشأن منصب وزير الصحة، وكل من أنس الدكالي ورشيد الأندلسي لوزارة الإسكان.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*