مصيبة…الوزير عمارة هنأ مستشفى خنيفرة حول عملية معقدة انتهت بوفاة المريضة

وجه عبد القادر عمارة، وزير الصحة بالنيابة، تهنئة إلى المندوبية الإقليمية للصحة بخنيفرة، أشاد فيها بالنجاح المزعوم لعملية جراحية خضعت لها سيدة بالمركز الاستشفائي لخنيفرة، دون أن يدري أن المريضة التي هنأ المؤسسة المذكورة بسببها لم يكتب لها الشفاء، كما زعم، بل توفيت يوما واحدا قبل تقدمه بالتهنئة للطاقم الطبي والإداري للمستشفى.

وحسب مصادر إعلامية متطابقة ,ففي الثلاثين من الشهر الجاري، وبعد يوم على وفاة المريضة، تكلف الوزير عناء تحرير رسالة تهنئة أشاد فيها بالعملية الجراحية التي خضعت لها المتوفاة، واصفا العملية بأنها قفزة نوعية على صعيد المستشفيات الإقليمية بالمغرب، قبل أن يتبين، بعد هذا التهليل، أن المعنية بالأمر، التي خضعت لعملية استئصال ورم داخل الحفرة الخلفية من دماغها، فارقت الحياة يوما قبل تسلم رسالة التهنئة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*