“من بعد ما كانو صحاب للإطاحة بشباط”….خلافات بركة وولد الرشيد تقترب من الانفجار

إنفجر مؤخرا الخلاف بين نزار بركة، الأمين العام لحزب “الاستقلال”،الذي لا يزال قائما حول هوية رئيس المجلس الوطني، ففي الوقت الذي يريد بركة أن يرأس نور الدين مضيان برلمان الحزب، يحاول ولد الرشيد عن الدفع بعبد الصمد قيوح إلى هذا المنصب.

وحسب يومية “المساء” في عددها الصادر يوم غد ,أن الخلاف وصل إلى مراحل متقدمة، حيث هددت قيادات باللجوء إلى التصويت داخل المجلس الوطني، دون “تحكيم التوافق”، موضحة في السياق نفسه، أن مضيان “غاضب من الطريقة التي يريد بها قيوح بعض مرشحي المنسقين الجهويين للحزب عبر اقتراح أسماء لم يسبق لها أن كانت في الحزب”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*