هذه هي الاحزاب التي لم تدلي بحساباتها للمجلس الأعلى للحسابات وها شحال خسرت الاحزاب من فلوس

قام المجلس الأعلى للحسابات بنشر ثلاثة تقارير تم إنجازها طبقا لأحكام الفصل 147 من دستور 2011 ولمقتضيات المادتين 44 و 45 من القانون التنظيمي رقم 29.11 المتعلق بالأحزاب السياسية ولمقتضيات المادة 158 من القانون التنظيمي رقم 59.11 المتعلق بانتخاب أعضاء مجالس الجماعات الترابية.
ويتعلق التقرير الأول بتدقيق حسابات الأحزاب السياسية وفحص صحة نفقاتها برسم الدعم الممنوح لها للمساهمة في تغطية مصاريف تدبيرها وتنظيم مؤتمراتها الوطنية العادية خلال السنة الماليـــة 2016، بينما يخص التقرير الثاني فحص مستندات الإثبات المتعلقة بصرف المبالغ التي تسلمتها الأحزاب السياسية برسم مساهمة الدولة في تمويل حملاتها الانتخابية بمناسبة اقتراع 4 سبتمبر 2015 لانتخاب أعضاء مجالس الجماعات وأعضاء مجالس الجهات، فيما يتعلق التقرير الثالث ببحث جرد مصاريف المترشحين الخاصة بحملاتهم الانتخابية والوثائق المثبتة لها بمناسبة نفس الاقتراع المذكور واقتراع 17 سبتمبر 2015 لانتخاب أعضاء مجالس العمالات والأقاليم.

ومن الاحزاب التي لم تدلي بحاسباتها ذكرها المجلس وهي:
حزب الاتحاد الوطني للقوات الشعبية
حزب الديمقراطيون الجدد
حزب الاتحاد الوطني للقوات الشعبية
الحزب المغربي الليبرالي
حزب النهج الديمقراطي

وسجل المجلس أن ثمانية وعشرون حزبا قامت بإيداع حساباتها السنوية داخل االاجل القانوني،
ويحدد الجدول المبالغ المالية التي انفقتها الاحزاب

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*