الهدر المدرسي يهدد من جديد ووزارة أمزازي تجتر برامج فاشلة

كشفت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي أن 38740 تلميذة وتلميذ غادروا المدارس بالسلك الابتدائي، خلال الموسم الدراسي الماضي 2018-2017، وعلى مستوى السلك الثانوي الإعدادي، بلغت نسبة الهدر المدرسي سنة 2018-2017، 12 ٪على المستوى الوطني، أي ما يعادل 183218 تلميذة وتلميذا. وعليه، فان مجموع التلاميذ الدين غادروا المدرسة بالسكلين معا على المستوى الوطني خلال الموسم الدراسي 2018-2017 هو 221958 تلميذا وتلميذة رغم دخول برنامج ” تيسير” حيز التنفيذ مند سنة 2009 المندرج في إطار المخطط الاستعجالي 2009-2012 الهادف لإصلاح منظومة التربية والتعليم.
وأكدت المعطيات ذاتها أن عدد التلاميذ المستفيدين من برنامج “تيسير” انتقل من 87.795 تلميذة وتلميذ في موسم 2008-2009، إلى حوالي 774.000 تلميذة وتلميذ في موسم 2017-2018، منهم حوالي 47 في المائة إناث.
ويبدو أن برنامج “تيسير” ما زال في حاجة إلى مزيد من الحكامة، خاصة على مستوى الفئات المستهدفة منه، إذ اعترفت الوزارة الوصية بأن هناك في الجماعات القروية التي يشملها البرنامج أسرا ميسورة لا تستحق الدعم، مضيفة أنها تعمل على وضع معايير جديدة للاستفادة من “تيسير” عبر السجلّ الاجتماعي الموحد الذي ستعده وزارة الداخلية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*