بعد الإطاحة بمتهم في مقتل السائحتين …أكضيض ل”سياسي.كوم” : عناصر “البسيج” أصمتت كل الأصوات التي تشكك في أمن و إستقرار المملكة

سياسي : الرباط
أ.ر
بعد الإشادة الوطنية و الدولية بالتدخل السريع لعناصر المكتب المركزي للابحاث القضائية وإبانته عن الإحترافية العالية في محاربة الجريمة والوصول إلى أحد المتورطين في جريمة قتل سائحتين أجنبيتن بإقليم الحوز نواحي مدينة مراكش , قال الخبير الأمني محمد أكضيض في إتصال هاتفي ب”سياسي.كوم” أن المغاربة تعودو على يقضة “البسيج” في مثل هذه الجرائم , مضيفا أنه كان متأكد مند الوهلة الأولى ومند إنتشار الخبر أن عناصر الخيام تملك القدرة و الكفاءة لإيقاف المتهمين و الوصول لخيوط الجريمة .

وأضاف أكضيض في التصريح ذاته أن قتل سائحتين من الدول الإسكندينافية هي جريمة بشعة ولا يمكن إلا إستنكارها , في حين نشيد بتدخل البسيج الذي طالما كان في خدمة السياحة المغربية و الحفاظ على أمن و أمان المملكة المغربية , و المحافظة على السياحة .

الخبير الأمني أكد في نفس التصريح أن عناصر المكتب المركزي للابحاث القضائية يملك كل الوسائل التقنية و التكنولوجية من أجل الوصول إلى المتهمين في هذه الجريمة الشنيعة التي هزت الرأي العام الوطني و الدولي .

وأضاف أكضيض أن بفضل هذه السرعة في تدخل عناصر البسيج ستصمت كل الأصوات التي تخرج من أجل الضرب في أمن و الإستقرار المملكة , و عناصر المكتب المركزي للابحاث القضائية والإدارة العامة للأمن الوطني بصفة عامة تملك كل الكفاء ات و المؤهلات لمحاربة الجريمة أينما كانت .

وتابع المتحدث في تصريحه , مدينة مراكش ونواحيها التي أصبحت منطقة سياحية عالمية , و يحج لها السياح من كل بقع العالم و التي تحتضن أكبر التظاهرات و الملتقيات في العالم كانت آخرها ميثاق الهجرة و ملتقى البيئة “كوب 22” لا يمكن أن تقبل بمثل هذه الجرائم الإرهابية على حد قول محمد أكضيض .

وأردف الخبير الأمني في  تصريحه , المصالح الأمنية مازالت ستطهر كل مناطق المملكة من الجرائم مهما كانت إحترافية المجرمين و ذكائهم لكن السلطات الأمنية بمؤهلاتها و حرفيتها و الوسائل التي تمتلكها ستوقع المجرمين و المتورطين في إطار محاربة الجريمة .

ويذكر أنه في إطار الأبحاث والتحريات المنجزة على خلفية العثور على جثتي سائحتين أجنبيتين بمنطقة “شمهاروش” بدائرة إمليل بإقليم الحوز، تمكن المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني بتعاون وتنسيق وثيقين مع مصالح الدرك الملكي والأمن الوطني، صباح اليوم الثلاثاء، من توقيف شخص يشتبه في تورطه في ارتكاب هذه الجريمة.

وأوضح بلاغ للمكتب المركزي للأبحاث القضائية أن عمليات البحث والتحري مكنت من توقيف المشتبه فيه بمدينة مراكش، والذي تم الاحتفاظ به تحت تدبير الحراسة النظرية على ذمة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة من أجل تحديد خلفيات ودوافع ارتكاب هذه الجريمة، بينما ستتواصل التحريات لتوقيف أشخاص آخرين، تم تشخيص هوياتهم، وذلك للاشتباه في مساهمتهم في تنفيذ هذه الأفعال الإجرامية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*