قصية هاجر الريسوني…رواية ورواية أخرى

في الوقت الذي سارع فيه موقع اخباري تابع لمجموهة بوعشرين المعتقل والمحكوم في قضايا الاتجار في البشر والتحرش الجنسي…نشر الموقع الاخباري اخبار تستبق التحقيق الذي باشرته النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بالرباط في قضية الصحافية هاجر الريسوني، ومنح الموقع الاخباري الحق لنفسه اصدار صكوك الغفران وتبرئة المتهمين في قضية” الجنس والاجهاض”…
في حين كشف مصدر مقرب من قضية اعتقال “هاجر الريسوني” الصحافية بيومية أخبار اليوم وابنة أخ رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين أحمد الريسوني، تفاصيل مثيرة وصادمة عن اعتقال الصحافية المذكورة أمام عيادة الطبيب الذي قام بعملية الإجهاض.

وحول تفاصيل هذا الملف، أكد المصدر ذاته أن الريسوني التي قدمت نفسها لعيادة الطبيب “ج.ب” باسم مستعار “هاجر.ز”، اعترفت أنها دفعت مبلغا ماليا لسكرتيرة الطبيب مقابل عملية الإجهاض بعدما كانت لها علاقة خارج إطار الزواج مع مرافقها السوداني الجنسية.

المصدر ذاته أبرز أن الممرضة المساعدة للطبيب، أكدت هي الأخرى أن الصحافية الموقوفة كانت حامل في أشهرها الأولى و أرادت أن تتخلص من الجنين فقامت بعملية إجهاض تكلف بها الطبيب “ج. ب” شخصيا، وهو ما أكده تقني التخدير الموقوف هو الآخر، والذي طلب منه الطبيب “ج.ب” أن يقوم بعملية تخدير عام لصحافية أخبار اليوم من أجل الإجهاض.

وفي السياق ذاته، أورد المصدر المذكور أن “السوداني”، مرافق هاجر الريسوني أكد هو الآخر علاقته بالأخيرة مند مدة وأنها كانت تزوره في شقته لممارسة الجنس خارج إطار الزواج و أنه كان على علم بحملها واتفقا سويا على القيام بعملية الإجهاض.

ويشار إلى أن عناصر الشرطة القضائية تمكنت من إيقاف الصحافية صباح أول أمس السبت 31 غشت 2019، أمام عيادة لطب النساء بحي أكدال بالرباط، حيث تم تقديمها رفقة موقوفين آخرين أمام وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية الرباط، بتهمة “العلاقة الجنسية غير الشرعية، نتج عنها حمل وإجهاض غير مشروع والمشاركة”، ليتقرر تأجيل الجلسة إلى يوم 9 من شهر شتنبر الجاري، مع إحالة الموقوفين وعلى رأسهم الصحافية المذكورة على سجن العرجات بسلا.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*