نقابة تكشف “خروقات” وكالة المحافظة العقارية

أصدر بيان النقابة الوطنية للمهندسين المساحين الطبوغرافيين بالقطاع الخاص  “حول الكارثة الوطنية التي تسببت فيها ما وصفته ” مذكرات الذل والعار الغاشمة (مذكرات المطابقة)، الصادرة عن الوكالة الوطنية للمحافظة العقارية والمسح العقاري والخرائطية، والتي منعت تحفيظ بنايات المواطنين بذريعة عدم مطابقتها للتصاميم المعمارية (المرخصة)، مما دفع عدد كبير من المغاربة إلى تزوير الملفات التقنية المتعلقة بالتحفيظ العقاري، وجعلها تبدو بمظهر خادع يوحي بمطابقة هذه البنايات للتصاميم المعمارية، فانتشر التزوير في مختلف مدن المملكة، وهو ما انتفضنا ضده في النقابة ورفضناه فلا يمكننا القبول بتحويل المواطنين المغاربة الأبرياء إلى مجرمين مزورين، بحيث أن دفع المواطنين إلى التزوير أسقط الوكالة الوطنية للمحافظة العقارية والمسح العقاري والخرائطية في ارتكاب جناية الإتجار بالبشر على النحو الذي تم التبليغ عنه بشكاية رفعها أحد المهندسين المساحين الطبوغرافيين، ضد مدراء وكالة المحافظة العقارية وموظفيها، إلى رئاسة النيابة العامة…”

وقالت النقابة انها “تكذب تصريحات المدير العام لوكالة المحافظة العقارية (كريم التاجموعتي) أمام البرلمان والتي سعى من خلالها إلى تضليل نواب الأمة والتستر على جرائم التزوير المنتشرة بشكل مهول في الملفات التقنية المتعلقة بالتحفيظ العقاري، والتي كان سببها مذكرات المطابقة الصادرة عن الإدارة المركزية للوكالة الوطنية للمحافظة العقارية. وقد اعتبرنا بأن كذب المدير العام على نواب الأمة بمثابة كذب على المغاربة جميعا، وضرب لمبادئ دستورية هي الحكامة الجيدة وربط المسؤولية بالمحاسبة…”

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*