المستشار البرلماني الاتحادي عبد الوهاب بلفقيه مطلوب للمحكمة

قررت الجنايات الابتدائية بالرباط، الأربعاء، تطبيق المسطرة الغيابية في حق المستشار البرلماني عبد الوهاب بلفقيه، بعد تخلفه عن الجلسة، وذلك طبقا لمقتضيات الفصلين 443 و444 من قانون المسطرة الجنائية.

واكد محمد الغلوسي، رئيس الجمعية المغربية لحماية المال العام، أن المستشار البرلماني ومحاسب مجلس المستشارين والرئيس السابق لبلدية كلميم عبد الوهاب بلفقيه تخلف عن جلسة محاكمته أمام غرفة الجنايات الابتدائية بالرباط الأربعاء، والتي يتابع فيها حول ملف مرتبط بجنايات التزوير واستعماله وغيره.

وحسب الغلوسي، فإن هذا الإجراء ينم عن حزم إجرائي في مواجهة المتهم عبد الوهاب بلفقيه، والذي رفض مستخدم “فيلاته” تسلم الاستدعاء الموجه إليه من طرف المحكمة.

وأبرز رئيس الجمعية المغربية لحماية العام، أن الفصل 443 من قانون المسطرة الجنائية ينظم شكليات وإجراءات المسطرة الغيابية، وضمنها أن الأمر الصادر عن رئيس غرفة الجنايات الابتدائية لابد أن يتضمن هوية وأوصاف المتهم والتهم الموجهة إليه، وأنه وقع أمر إلقاء القبض عليه، وأن عليه أن يحضر داخل أجل ثمانية أيام، وإلا اعتبر عاصيا للقانون، إلى غير ذلك من الإجراءات.

واضاف الغلوسي، أن المحكمة قررت أيضا تأخير القضية إلى جلسة 7 أبريل لمواصلة إجراءات النظر فيها، طبقا للقانون.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*