“وشهد شاهد من أهلها”… الوزير الأول الجزائري يعترف ويقول :”الجزائر فأزمة و المواطنين خاصهم يتقشفو”

اعترف الوزير الأول الجزائري، أحمد أويحيى، بتفاقم الازمة الاقتصادية بالبلاد، داعيا الجزائريين إلى ضرورة التقشف وتفاذي التبذير..

وأكد أويحيى، الذي كان يتحدث في مهرجان خطابي ببسكرة في الذكرى 21 لتأسيس التجمع الوطني الديمقراطي الذي يراسه، أن الظرف الاقتصادي والمالي الذي تمر به الجزائر “حرج للغاية”.

وحسب جريدة “ألجيري تايمز”فقد قال أويحيى إن “الشعب الجزائري من حقه معرفة الوضعية الاقتصادية الصعبة التي تمر بها الجزائر، ولهذا فالخزينة العمومية أصبحت تقترض من البنك المركزي من أجل تلبية احتياجات بعض القطاعات”، وهي القروض التي تفرض حسبه استمرار التقشف وتفادي التبذير إلى غاية تسديدها للبنك المركزي.

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*