تدهور كبير في صحة الرئيس محمود عباس واجتماعات مكثفة بالمقاطعة في رام الله

كشفت مصادر مسؤولة ومقربة من ديوان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في رام الله اليوم السبت، ان تدهوراً كبيراً قد طرئ على صحة الرئيس محمود عباس، وأضافت المصادر انه تم نقل الرئيس على إثر ذلك الى المستشفى الاستشاري برام الله صباح اليوم.

وذكرت المصادر التي نقلت الخبر لـ” شفا ” ان هنالك استعدادات كبيرة تجري لاحتمالية غياب الرئيس محمود عباس عن المشهد السياسي بشكل نهائي، وذلك لإصابته بالعديد من الامراض الصحية .

واضافت المصادر ان اجتماع موسع، وتم التكتم على إعلانه علنياً، جرى صباح اليوم، ضم العديد من المسؤولين في السلطة، على رأسهم رئيس جهاز المخابرات العامة ماجد فرج، ورئيس الحكومة رامي الحمد لله، وعزام الأحمد، ونبيل أبو ردينة، ومحمود الهباش، وأمين عام الرئاسة الطيب عبد الرحيم، ومحمود العالول، وعدد من المسؤولين في السلطة الفلسطينية، لبحث قضايا تتعلق بالسلطة الفلسطينية بعد احتمالية وفاة الرئيس محمود عباس والمرحلة التي تليه.

في حين ذكر شهود عيان يعملون في المقاطعة لمراسلنا ان ضباطاً إسرائيليين برفقة سيارات إسرائيلية سوداء اللون وتحمل لوحات تسجيل إسرائيلية صفراء اللون قد زاروا المقاطعة مساء أمس، وغادروا بعد مكوثهم قرابة ساعة كاملة.
صحف

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*