فلسطين تخرج في “مسيرة العودة”.. وإسرائيل تقتل متظاهرين

تدفق آلاف الفلسطينيين، الجمعة، قرب الحدود بين غزة وإسرائيل في مسيرة احتجاجية أطلق عليها مسيرةالعودة، فيما حصلت مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، أدت إلى إصابة 54 فلسطينياً بجروح بحسب الهلال الأحمر الفلسطيني.

وحسب الموقع الرسمي لقناة “العربية” فقد خرج عشرات الآلاف من الفلسطينيين إلى مراكز ومخيمات أعدت مسبقاً قرب حدود غزة مع إسرائيل، بدعوة من الهيئة الوطنية العليا للمسيرة الكبرى للاجئين.

على الجانب الآخر من الحدود وضعت القوات الإسرائيلية دباباتها وتمركز القناصة على سواتر ترابية، واستخدم الجنود الغاز المسيل للدموع تجاه الشبان الذين اقتربوا من السياج. و أن 3 آلاف جندي من قوات الاحتلال منتشرون في محيط قطاع غزة.

وقتل مزارع فلسطيني في قصف إسرائيلي، في وقت سابق الجمعة، قبيل الاحتجاجات التي يحيي الفلسطينيون خلالها يوم_الأرض، وفق ما أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة. وشرق جباليا، قتل رصاص الاحتلال شاباً فلسطينياً، وبه يرتفع عدد قتلى يوم الأرض إلى اثنين.

وقالت جمعيةالهلال_الأحمر الفلسطيني “إن طواقمنا نقلت إلى المستشفيات 54 إصابة برصاص الجيش الإسرائيلي الحي من قطاع غزة”.
وأضافت “هناك طواقم أخرى من وزارة_الصحة والخدمات الطبية تنقل الإصابات إلى مستشفيات غزة لا تحسب لدينا”، مشيرة إلى إصابة “العشرات بالغاز المسيل للدموع”.

ونصب الفلسطينيون مئات الخيام على بعد مئات الأمتار عن الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل.

وأقامت الهيئة الوطنية العليا للمسيرة الكبرى، التي تضم حماس والفصائل وممثلي اللاجئين، 10 خيام كبيرة في خمسة مواقع على طول الحدود بين القطاع وإسرائيل، بينما نصبت عائلات عشرات الخيام الصغيرة.

وتواجد رئيس الأركان الإسرائيلي غادي إيزنكوت، الجمعة، على الحدود مع غزة.

وكان حذر الأربعاء من أن الجنود الإسرائيليين سيطلقون النار إذا اقترب الفلسطينيون من الحدود وشكلوا خطراً، على حد قوله.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*