نايضة روينة ففرنسا …”ارحل يا ماكرون”.. السترات الصفراء تحتشد مجددا بباريس

تجددت اليوم السبت في فرنسا المظاهرات الرافضة لعزم الحكومة زيادة الرسوم على المحروقات، فيما استخدمت قوات الأمن في باريس الغاز المدمع وخراطيم المياه لتفريق حشد حاول اختراق طوق للشرطة في شارع الشانزليزيه.
وقد أطلقت حركة “السترات الصفراء” المرحلة الثانية من التعبئة ضد زيادة أسعار المحروقات، ونظمت مظاهرة كبيرة في العاصمة باريس.
ونشرت قوات الأمن أكثر من ثلاثة آلاف عنصر للحيلولة دون وقوع أحداث عنف شبيهة بالتي وقعت الأسبوع الماضي، عندما سقط قتيلان.
وهتف المحتجون في باريس “استقالة ماكرون” و”الشرطة معنا”، وقرروا القيام بتحركات في مناطق أخرى أيضا وخصوصا في محيط الطرق المدفوعة الأجر ومحاور الطرق السريعة.
وتوجّه حركة السترات الصفراء انتقادات مباشرة للرئيس إيمانويل ماكرون الذي تتهمه بالمسؤولية عن تراجع القدرة الشرائية للمواطنين.
وقال مهندس شارك في المظاهرات إن “الحكومة فعلت ما بوسعها لشيطنة التحرك الذي سيجري في باريس”، وشدد على أن الحركة مستمرة وليست مستعدة للتوقف.
وأعلن نحو 35 ألف شخص على فيسبوك استعدادهم للمشاركة في تجمع كبير في ساحة الكونكورد بباريس، لكن السلطات منعت هذا التجمع بسبب قرب الموقع من القصر الرئاسي.
ومنذ الفجر، أغلقت الطرق المؤدية إلى الإليزيه والقسم السفلي من جادة الشانزليزيه وساحة الكونكورد والجمعية الوطنية ومقر رئيس الحكومة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*