انتقادات للعاهل الإسباني للقائه ولي العهد السعودي وبنسلمان يصل الى مصر للقاء السيسي

تعرض العاهل الإسباني السابق خوان كارلوس لانتقادات شرسة الاثنين بعد تداول صورة له في أبوظبي مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان الذي تطاوله إتهامات في ملف مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي.
ونشرت الصورة، التي وضعت أولا على حساب وزارة الخارجية السعودية على تويتر، في عدة صحف إسبانية. ونشرتها صحيفة “إل موندو” اليومية المحافظة تحت عنوان “صورة العار”.
وانتقد الحزبان اليساريان المتشددان “بوديموس” و “ازكيردا أونيدا” المعارضان للملكية في إسبانيا اللقاء غير المتوقع بين الملك وولي العهد الذي يعد الحاكم الفعلي للمملكة الخليجية الغنية بالنفط والذي تم في ابو ظبي الأحد.
وكتب العضو البارز في بوديموس بابلو إيخينيك على تويتر أنّ الامر يشكّل “إهانة لإسبانيا والإسبان”.
فيما ندد زعيم حزب “ازكيردا أونيدا” ألبرتو غارزون بصداقات العائلة المالكة الإسبانية، قائلاً على تويتر إنها “انعكاس لعصر يجب أن ينتهي”.

وعمل المتحدث باسم العائلة المالكة مساء الاثنين على التقليل من أهمية هذا اللقاء، موضحا أن ما حصل كان عبارة عن “سلام يفرضه البروتوكول من دون أن يكون لذلك أي إطار رسمي، كما لم يسبقه أي لقاء”.
واحتفظ العاهل الإسباني السابق خوان كارلوس البالغ 80 عاما بعلاقات وثيقة مع العائلة المالكة السعودية التي ساعدت إسبانيا على الفوز بعقود مربحة في المملكة.
وبعد سلسلة فضائح، تنازل في العام 2014 عن العرش لابنه فيليبي السادس الذي حاول استعادة سمعة النظام الملكي.
وفي مقال نشر على موقعها الإلكتروني، قالت “إل موندو” إن العاهل السابق “ملتزم … بأن يتبنى رؤية الدولة. والآن من غير المناسب أن يظهر في صور مع ولي العهد السعودي”.
وقُتل خاشقجي الذي كان مقربا من دوائر السلطة في السعودية قبل أن يتحول إلى منتقد لولي العهد الأمير محمد بن سلمان، في القنصلية السعودية في اسطنبول مطلع تشرين الأول/أكتوبر الفائت. ومنذ مقتله، يتعرض ولي العهد السعودي لانتقادات في ظل تقارير عن تورطه في إعطاء الأوامر للقيام بالعملية، في حين يؤكد المسؤولون السعوديون أنّ لا دور له في ذلك.

وصل ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان إلى العاصمة المصرية القاهرة الإثنين حيث كان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في استقباله في مستهل زيارة تستمر حتى الثلاثاء، حسب مراسل فرانس برس في المطار.
وكان المتحدث الرسمي لرئاسة الجمهورية بسّام راضي قال لوكالة فرانس برس الإثنين إنه “من المنتظر أن تتضمن الزيارة عقد جولة مباحثات مع الرئيس عبد الفتاح السيسي تتناول العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين وسبل تعزيزها في مختلف المجالات، فضلاً عن التباحث حول بعض الملفات السياسية ذات الاهتمام المشترك”.
وكان ولي العهد السعودي قد زار مصر في آذار/مارس 2018 والتي تخللها توقيع البلدين اتفاقا لتأسيس صندوق مشترك لاقامة مشاريع في محافظات عدة بينها جنوب سيناء وذلك ضمن خطة سعودية لبناء منطقة اقتصادية ضخمة.
وتأتي زيارة الامير محمد بن سلمان لمصر في اطار جولة خارجية شملت حتى الان الامارات والبحرين.
وكان الامير محمد أعلن في 2017 عن مشروع لبناء منطقة اقتصادية ضخمة في شمال غرب البلاد وتشمل اراضي في مصر والأردن باستثمارات تبلغ أكثر من 500 مليار دولار، تحت مسمى “نيوم”.
وشهدت زيارته لمصر توقيع عدد من الاتفاقات في مجال الاستثمار وتأسيس صندوق استثماري مصري-سعودي بإجمالي مبلغ 16 مليار دولار لضخ الاستثمارات السعودية في تلك المشروعات في عدد من محافظات مصر.
وأفاد بيان للديوان الملكي السعودي إن الجولة تقرّرت “بناءً على توجيه” من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز.
وأثارت جريمة قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في اسطنبول في الثاني من تشرين الاول/أكتوبر ، صدمة واسعة في العالم ووضعت السعودية تحت ضغوط كبيرة وسط تشكيك في روايتها للجريمة.
وكالات

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*