بدات الروينة فالجزائر….وخرجو الآلاف للعاصمة بشعار “بوتفليقة ديكاج”

خرج الآلاف في العاصمة الجزائرية، الجمعة، احتجاجا على ترشح الرئيس الحالي، عبدالعزيز بوتفليقة، لولاية خامسة، وفقا لوكالة فرانس برس.
وأعلنت أحزاب معارضة، بينها جبهة القوى الاشتراكية، وطلائع الحريات، انضمامها إلى المسيرات الشعبية، بعد أن خرج عشرات الآلاف من المتظاهرين الجمعة الماضي، احتجاجا على ترشح بوتفليقة لولاية خامسة.
وتشهد البلاد منذ أكثر من أسبوع تظاهرات حاشدة ضد ولاية خامسة محتملة للرئيس بوتفليقة الموجود في السلطة منذ عام 1999، والذي يعاني من وضع صحي يحول دون ظهوره العلني إلا في ما ندر، وذلك بسبب جلطة في الدماغ أصيب بها في 2013.
ومنذ خروج التظاهرة الأولى بعد ترشيح بوتفليقة، الجمعة الماضي، تتواصل الاحتجاجات بشكل شبه يومي في العاصمة الجزائر والولايات.
وكان رئيس الوزراء الجزائري أحمد أويحي قد حذر أمام نواب البرلمان من “سيناريو سوري في الجزائر”، وذلك بعد اتساع دائرة الاحتجاجات.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*