لوموند: الجزائر تحبس أنفاسها ترقبا لمظاهرات الجمعة

قالت صحفة لوموند الفرنسية إن الجزائريين يتُوقون إلى ثالث جمعة يُنتظر أن تشهد مسيرات شعبيةً ضخمة، لاسيما وأنها تصادف اليوم العالمي للمرأة.

ولاحظت الصحيفة أن كلمة نائب وزير الدفاع وقائد الأركان أحمد قايد صالح الأخيرة أمام طلبة مدرسة الضباط في شرشال خلت من لهجة العنف التي تعوّد استعمالها.

وسجلت الصحيفة أن سلطة بوتفليقة تتآكل، ودائرة المناهضين للعهدة الخامسة تتوسّع، مبرزة في هذا الإطار الموقف الذي عبّر عنه الأطباء والمحامون.

وأضافت أنه في وقت لم يعلن فيه بعد موعد لعودة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، الذي أدخل المستشفى في سويسرا قبل أكثر من عشرة أيام لإجراء “فحوص طبية دورية” حسب الرواية الرسمية، بارك المجلس الوطني لعمادة الأطباء الجزائريين ما أسماها “المسيرات السلمية”، ودعا إلى احترام “القواعد الوطنية والعالمية للأخلاقيات الطبية الواجبة في تحرير الشهادات الطبية للمرشحين لرئاسة الجمهورية”، في إشارة إلى اعتراضه على منح شهادة اللياقة الصحية لمن لا يستحقها.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*