رسالة بوتفليقة بين “البقاء في الحكم” و”ختام المسار الرئاسي”

قال الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، الاثنين، إنه باق في الحكم حتى تسليم السلطة إلى رئيس منتخب بعد “ندوة شاملة” وتعديلات دستورية، بحسب رسالة نشرتها وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية.
وأضاف بوتفليقة: “تشهد الجزائر عما قريب نقلة سلسة في تنظيمها، وتسليم زمام قيادتها إلى جيل جديد لكي تستمر مسيرتنا الوطنية نحو المزيد من التقدم والرقي في ظل السيادة والحرية”.

وتابع في رسالة بمناسبة عيد النصر المصادف لوقف إطلاق النار في 19 مارس 1962 وانتهاء حرب التحرير من المستعمر الفرنسي: “تلك هي كذلك الغاية التي عاهدتكم أن أكرس لها آخر ما أختم به مساري الرئاسي، إلى جانبكم وفي خدمتكم”.

وكان بوتفليقة أعلن في 11 مارس إنه سيسلم السلطة لرئيس منتخب، بعد “ندوة وطنية”.

قال الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، الاثنين، إنه باق في الحكم حتى تسليم السلطة إلى رئيس منتخب بعد “ندوة شاملة” وتعديلات دستورية، بحسب رسالة نشرتها وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية.
وأضاف بوتفليقة: “تشهد الجزائر عما قريب نقلة سلسة في تنظيمها، وتسليم زمام قيادتها إلى جيل جديد لكي تستمر مسيرتنا الوطنية نحو المزيد من التقدم والرقي في ظل السيادة والحرية”.

وتابع في رسالة بمناسبة عيد النصر المصادف لوقف إطلاق النار في 19 مارس 1962 وانتهاء حرب التحرير من المستعمر الفرنسي: “تلك هي كذلك الغاية التي عاهدتكم أن أكرس لها آخر ما أختم به مساري الرئاسي، إلى جانبكم وفي خدمتكم”.

وكان بوتفليقة أعلن في 11 مارس إنه سيسلم السلطة لرئيس منتخب، بعد “ندوة وطنية”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*