موزمبيق “المنكوبة”.. الكارثة تحاصر الآلاف

أعلنت السلطات في موزمبيق، الخميس، أن نحو 15 شخص مازالوا في حاجة ماسة لإنقاذهم من المنطقة المنكوبة بالفيضانات في وسط البلاد، بعد الإعصار الذي ضرب البلد الأفريقي الأسبوع الماضي.
وقال وزير الأراضي والبيئة في موزمبيق، سيلسو كورييرا.” أحصينا (الأربعاء) 15 ألف شخص لا زالوا بحاجة لإنقاذهم.. 15 ألف شخص في حالة سيئة. إنهم أحياء ونحن نتواصل معهم ونقدم لهم الطعام، لكن علينا أن ننقذهم وأن نخرجهم” من المنطقة.

وتتدفق مياه الفيضان عبر سهول وسط موزمبيق، متسببة في غرق منازل وقرى وبلدات بأكملها. وشكلت الفيضانات محيطا داخليا موحلا بطول 50 كم ليغطي مزارع وقرى.

وفي زيمبابوي المجاورة بلغت الحصيلة الرسمية للقتلى 98 شخصا، لكن من المرجح أن ترتفع نظرا لأن المئات ما زالوا في عداد المفقودين.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*