بسبب معارضتها لرئيس الحكومة…السلطات تغلق قناة تلفزية !

أغلقت السلطات التونسية، اليوم الخميس، قناة نسمة التلفزيونية، المعروفة بمعارضتها لرئيس الحكومة يوسف الشاهد ولسياساته، وهو القرار الذي أثار جدلا واسعا في الوسط الإعلامي، وخلف حالة احتقان كبيرة في صفوف العاملين بها.

وداهمت الشرطة بالقوّة مقر القناة، وأوقف البث المباشر، كما صادرت التجهيزات وحجزت المعدات، ومنعت العاملين بها من الدخول، وذلك تنفيذا لقرار الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري، المسؤولة عن تنظيم المشهد الإعلامي في تونس.

وبررت الهيئة قراراها بأن عملية البث التي تقوم بها القناة غير قانونية، وبعدم امتثال إدارتها للقرارات التنبيهية السابقة وتجاهلها للعقوبات المالية المسلطة عليها وعدم استخلاصها.

ومنذ 2017، سلّطت الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري، عدة عقوبات مالية على قناة نسمة بلغت حوالي 580 ألف دينار، بسبب توظيف نبيل القروي أحد المساهمين في أسهم رأسمال القناة، البرامج التلفزية للتسويق لنفسه ولخدمة أغراض شخصية قد تكون لها تبعات سياسية.

واقترن اسم نبيل القروي ببرنامج “خليل تونس” ذي الطابع الاجتماعي، الذي يعرض يوميا على القناة، ويتم فيه تقديم مساعدات اجتماعية ومالية للعائلات التونسية الفقيرة عن طريق جمعية “خليل تونس”، وهي جمعية أسسها القروي تكريما لذكرى وفاة نجله في حادث مرور عام 2016، لكن الهيئة اعتبرت أن البرنامج انحرف عن أهدافه الإنسانية والاجتماعية إلى أخرى سياسية، خاصة أن القروي وجه سياسي معروف، ومرشح محتمل للاتخابات الرئاسية، وطالبت أكثر من مرة بوقف البرنامج، لكن إدارة القناة لم تنفذ القرار.

وردا على قرار إيقاف البثّ، اتهمت قناة نسمة رئيس الحكومة يوسف الشاهد بالوقوف وراء غلقها، وهو الاتهام نفسه الذي أجمع حوله عدد من الإعلاميين، الذين اعتبروا أن القرار يندرج في إطار تصفية حسابات سياسية يقودها الشاهد تحت غطاء قانوني، لكن آخرين رأوا أن قرار الإغلاق منطقي بسبب خرق القناة للقانون وعدم تنفيذ إدارتها لأوامر السلطة العليا، واستغلال مديرها العام لجمعيته للتموقع السياسي وقناته لتشويه خصومه.

ويشهد محيط مقر قناة نسمة، حالة احتقان كبيرة، في صفوف العاملين بها، الذين عمد عدد منهم إلى غلق الطريق أمام مقر ستوديوهات القناة في منطقة رادس ضواحي تونس العاصمة، عبر التجمهر أمامه ووضع الحجارة، وذلك احتجاجا على منعهم من الالتحاق بمقرّات عملهم.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*