“العمال الاشتراكي” يتصدر النتائج الأولية في الانتخابات العامة بإسبانيا

أظهرت البيانات الأخيرة للانتخابات البرلمانية في إسبانيا، حصول حزب العمال الاشتراكي، على 123 مقعدا من أصل 350 بعد فرز 95% من أصوات الناخبين.

وبذلك، يكون الحزب الاشتراكي هو الفائز في الانتخابات المبكرة في البلاد حيث حصل على ثقة 29% من الناخبين الإسبان، في وقت حصل فيه تحالف “Unidas Podemos” على 42 مقعدا فقط.

وبالتالي، فإن الأحزاب اليسارية تحتاج للتفاوض مع الأحزاب القومية الأصغر، للتوصل إلى توافق على منصب رئيس الوزراء (الأغلبية المطلقة في البرلمان – 176 نائبا).

ووفقا للنتائج المعلنة، فإن حزب الشعب اليميني، يحصل على 65 مقعدا في الكونجرس الإسباني، وحزب المواطنين اليميني يحصل على 57 مقعدا.

وتوزعت باقي المقاعد على الأحزاب الأصغر، حيث حصل “حزب يسار كتالونيا الجمهوري”، وفقا للبيانات الأولية على 15 مقعدا، و”معًا من أجل كتالونيا” على 7 مقاعد، وحزب الباسك القومي (الائتلاف الأيمن) على 6 مقاعد، وحزب الباسك يسار بيلدو حصل على 4 مقاعد.

وأدلى الناخبون الإسبان بأصواتهم بأعداد كبيرة تقترب من المعدلات القياسية في انتخابات هي الأشد تنافسية في البلاد منذ عقود والتي ستعقبها على الأرجح مفاوضات شاقة تستغرق عدة أشهر في برلمان منقسم بشدة من أجل تشكيل الحكومة.

وهذه ثالث انتخابات عامة تشهدها البلاد خلال أربع سنوات، وساهمت كل منها في تآكل هيمنة استمرت عقودا لأكبر حزبين على الساحة السياسية وهما الحزب الاشتراكي والحزب الشعبي المحافظ، علما أن إعادة الانتخابات تبقى احتمالا قائما.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*