“واخا تمارس الجنس مع مصاب مايوصلش ليك”…ابتكار عقار يضع نهاية “الإيدز” ويمنع انتقاله عن طريق الجنس

أظهرت دراسة أن الأدوية التي تثبط فيروس الإيدز بالكامل، تمنع أيضا انتقاله عن طريق الممارسة الجنسية.

ووفقا لما ذكرته “DW”، ذكرت الدراسة أن الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية والذين يتناولون عقافير لتثبيط الفيروس بالكامل لا ينشرونه عندما يمارسون الجنس.

وأجرى العلماء أبحاثهم على 2000 من الأزواج، أحدهم مصاب بفيروس نقص المناعة البشرية وأخذ الأدوية المضادة للفيروسات لقمع الفيروس، وعلى مدار ثماني سنوات، لم ينتقل الفيروس مرة واحدة.
وقال البروفيسور أليسون رودجر من جامعة كوليدج في لندن، الذي شارك في قيادة البحث، إن الدراسة قدمت “أدلة قاطعة على أن خطر انتقال فيروس نقص المناعة البشرية مع العلاج المضاد للفيروسات الراجعة هو صفر. هذه الرسالة القوية يمكن أن تساعد في إنهاء مرض الإيدز عن طريق منع انتقال فيروس نقص المناعة البشرية”.

في العام الماضي، قال برنامج الأمم المتحدة المشترك المعني بفيروس نقص المناعة البشرية، إن الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية الذين يحملون الفيروس لكنه لا يظهر في التحاليل لا يمكنهم نقله عبر الاتصال الجنسي، بمعنى أن الفيروس غير القابل للكشف هو غير قابل للنقل.

يذكر أن إحصائيات في عام 2017 أن ما يقرب من 40 مليون شخص حول العالم مصابون بفيروس “الإيدز”، وأن 21.7 مليون منهم فقط يتلقون العلاج المضاد للفيروس.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*