“نايضة روينة وسط المخيمات”…غضب في تندوف بعد تمارين ترأسها زعيم انفصاليي البوليساريو

تزعم ابراهيم غالي زعيم انفصاليي البوليساريو، تزعم الأربعاء المنصرم بالقاعدة العسكرية المسماة “الشهيد حداد” بمخيمات تندوف، حفل نهاية تكوين فوج جديد من المليشيات المسلحة للإنفصاليين.

و عقب ذلك تزعم تمرينا عسكريا كان على شكل مناورة للتوغل في الخط الدفاعي للقوات المسلحة الملكية.

ووفقا لقناة “ميدي إن تيفي” فهذه التمارين خلفت ردود فعل قوية وغاضبة داخل مخيمات تندوف و ذلك مباشرة بعدما أمر زعيم الإنفصاليين بتنظيم هذا الحفل أقل من شهرين على ولوج هؤلاء الشباب مركز التدريب، بينما في الواقع تمتد مرحلة التدريب العادي مدة سنة كاملة.

و كان الهدف الرئيسي لزعيم الإنفصاليين هو تحويل انتباه سكان المخيمات عما يقع حاليا من حملات للضغط و الترهيب تنفذها الملشيات المسلحة للإنفصاليين.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*