نايضة فكوريا الجنوبية … و التحقيق مع مسؤول حكومي رفيع ففيديو ديال فضيحة جنسية !

خضع نائب وزير العدل الأسبق بكوريا الجنوبية، كيم هاك يوي، لاستجواب كمشتبه به، يوم الخميس، بسبب مزاعم بأنه تلقى رشاوى وخدمات جنسية مقابل خدمات تجارية.

حضر كيم 63 عاما إلى مكتب النيابة العامة بشرق سيئول في حوالي الساعة 10 صباحا اليوم للخضوع لتحقيقات من قبل فريق الادعاء الخاص بسبب مزاعم بأنه حضر حفلة جنس استضافها المقاول جون يون تشون.

وقال كيم للصحفيين عند وصوله “سأخضع للتحقيق بأمانة”.

يشار إلى أن كيم تولى منصبه في عام 2013 كنائب لوزير العدل لكنه استقال بعد ستة أيام فقط من ظهور فضيحة الجنس، وفي عامي 2013 و2014، تم استجوابه من قبل النيابة والشرطة بشأن الشكوك، لكن تمت تبرئته من التهم بسبب نقص الأدلة. لكن وكلاء النيابة استأنفوا التحقيق في مارس بعد توصية من لجنة الحقيقة التابعة لوزارة العدل.

يزعم أن كيم تلقى رشاوى تقدر بعشرات الملايين من الوون من يون، كما يواجهه اتهامات بأنه اغتصب نساء وظهر في فيديوهات جنسية معهن.

وأصبحت فضيحة الجنس معروفة على نطاق واسع بعد تسريب مقطع فيديو يظهر مجموعة من الرجال، من بينهم شخص يعتقد أنه كيم، في حفلة جنسية مع حوالي 30 امرأة في فيلا نائية يملكها يون، حيث يعتقد أن اللقطات قد تم تصويرها في عام 2007، وخلال التحقيقات التي أجرتها النيابة العامة، نقل عن يون قوله، إن أحد الشخصيات في شريط الفيديو الجنسي هو كيم، ولكن كيم من جانبه نفى هذه المزاعم.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*