ماشي فالمغرب… انهيار الأغلبية بعد فضيحة نائب المستشار

دعا المستشار النمساوي سيباستيان كورتس إلى إجراء انتخابات مبكرة عقب استقالة نائبه، ما أدى إلى تفكك ائتلافه الحاكم.
واستقال نائب المستشار هاينز- كريستيان شتراخه يوم السبت بعدما نشرت صحيفتان ألمانيتان تسجيلا مصورا له وهو يعرض تعاقدات حكومية على مستثمرة روسية.

وقال كورتس إنه ليس بمقدوره التوصل لاتفاق مع قيادة حزب شتراخه- حزب الحرية المناهض للمهاجرين- بشأن المضي قدما بالائتلاف مع حزبه، حزب الشعب من يمين الوسط.

وأضاف أن ائتلافا محتملا مع الحزب الديمقراطي الاجتماعي لن يسمح للحكومة النمساوية بتنفيذ سياساتها الخاصة بالحد من الديون والضرائب.

ونشرت صحيفتا زودوتشيه تسايتونغ” اليومية و”دير شبيغل”، لقطات مصورة لشتراخه، وهو يعرض على ما يبدو عقودا حكومية مربحة لمتبرعة روسية محتملة.

وأثارت هذه الفضيحة تكهنات بشأن مستقبل الائتلاف الحاكم بين حزب شتراخه (الحرية) المناهض للهجرة، وحزب كورتس (الشعب) الذي يمثل يمين الوسط.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*