الأمن الفرنسي يوقف طالبا جزائريا يشتبه في تورطه بتفجير ليون

أوقف الأمن الفرنسي طالبا جزائريا صباح الاثنين بناحية “إيف فارج” في مدينة ليون، للاشتباه في كونه المتهم الرئيسي في تفجير ليون الذي أدى إلى إصابة 13 شخصا.

وأكدت وكالة رويترز أن الشاب الموقوف يبلغ من العمر 24 سنة ولا يملك أي سجل إجرامي، ويدرس اختصاص تكنولوجيا المعلومات والحواسيب، وأوقف معه شخصان آخران.

وذكر موقع “بي أف أم تي في” الإخباري الفرنسي أن الشرطة احتجزت شقيق المشتبه به ووالدته من أجل جمع المزيد من المعلومات، في حين استمعت لأقوال شقيقته دون احتجازها.

وكان وزير الداخلية الفرنسي، كريستوف كاستانير، قد أعلن صبيحة اليوم عن توقيف أشخاص مشتبه بضلوعهم في الاعتداء.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*