إنجلترا : ها شحال ديال المصابين بالأمراض الجنسية… و هاهي السبب ديالها

تشهد إنجلترا زيادة في حالات الإصابة بالأمراض التي تنتقل عن طريق ممارسة الجنس.

وتشير إحصاءات عن عام 2018 إلى تشخيص 447694 حالة إصابة جديدة بالأمراض التي تنتقل عن طريق ممارسة الجنس، بزيادة 5 في المئة مقارنة بعام 2017 الذي شهد تسجيل 422147 حالة إصابة.

وسجلت حالات الإصابة بمرض السيلان زيادة بنسبة 26 في المئة لتصل إلى 56259 حالة، وهو أعلى رقم مسجل منذ عام 1978.

كما سجلت حالات الإصابة بمرض الزهري 7541 حالة، بزيادة 5 في المئة مقارنة بعام 2017.

وتشمل الفئات الأكثر تهديدا بالإصابة الشباب والرجال المثليين.
حالات الإصابة الأكثر شيوعا:

الكلاميديا (218095 حالة، 49 في المئة من مجموع حالات التشخيص الجديدة للأمراض التي تنتقل عن طريق الممارسات الجنسية).
الثآليل التناسلية (57318 حالة، 13 في المئة)
السيلان (56259 حالة، 13 في المئة)
الهربس التناسلي (33867 حالة، 8 في المئة)
وتتزايد عدد حالات الإصابة بمرض السيلان منذ سنوات بين الرجال والنساء، على الرغم من التحذيرات المتكررة من أطباء الصحة العامة بشأن مخاطر ممارسة الجنس بدون حماية، وهي عدوى بكتيرية تنتقل بين الأشخاص عن طريق ممارسة الجنس دون حماية.

ولا ينتشر المرض عن طريق مقاعد المراحيض أو مشاركة الحمامات أو المناشف.

كما أن بعض الناس لا تظهر عليهم أعراض المرض، لكن يمكنهم نقلها إلى شريكهم في العلاقة الجنسية.

ويمكن علاج المرض بالمضادات الحيوية، على الرغم من وجود تقارير حديثة تشير إلى بعض حالات “السيلان الفائق” التي يصعب علاجها وتقاوم العقاقير المعتادة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*