وصول وزير الخارجية الإيراني بشكل مفاجئ إلى بياريتز للتباحث حول سبل إنهاء أزمة الملف النووي

وصل وزير الشؤون الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، اليوم الأحد إلى بياريتز، حيث تقام أشغال قمة مجموعة الدول السبع الكبرى (جي7)، من أجل “مواصلة التباحث مع الطرف الفرنسي حول سبل الخروج من أزمة الملف النووي الإيراني”، بحسب ما أوردته وسائل الإعلام الفرنسية.

وأفاد الإعلام المحلي، نقلا عن مصدر دبلوماسي فرنسي رفيع المستوى، أن الوزير الإيراني أجرى مباحثات مع جان إيف لودريان، وزير الشؤون الخارجية الفرنسي. وأوضح المصدر أن “هذه المباحثات هي امتداد لكل ما يفعله رئيس الجمهورية منذ عدة شهور، أي خلق الظروف المواتية لوقف التصعيد بغية التحدث حول عودة إيران تماشيا مع الاتفاق حول الملف النووي الإيراني، وكل ما سيأتي بعد انقضاء فترة هذا الاتفاق عام 2025”.

وبحسب الرئاسة الفرنسية، فإن “زيارة وزير الشؤون الخارجية الإيراني كانت بمبادرة من باريس وليس (جي 7)”.

وأوضحت وسائل الإعلام الفرنسية أن إيمانويل ماكرون سبق وأبلغ دونالد ترامب بهذه الزيارة المفاجئة، أمس السبت، خلال غذائهم على انفراد، مسجلة أن الرئيس الفرنسي أبلغ الأعضاء الآخرين ل (جي 7) خلال العشاء الرسمي الذي أقيم مساء اليوم نفسه.

ويندرج الملف النووي الإيراني والعلاقات المتوترة بين واشنطن وطهران ضمن أهم القضايا التي سيناقشها قادة (جي7) خلال قمتهم ببياريتز.

سياسي – متابعة

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*