ترامب يفرض قيودا جديدة على المهاجرين

أصدر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إعلانا رئاسيا منع بموجبه المهاجرين الذين لا يملكون ضمانا صحيا أو لا يستطيعون دفع تكاليف رعايتهم الصحية من دخول الولايات المتحدة وذلك بهدف تجنيب “النظام الصحي ودافعي الضرائب الأميركيين عبئا إضافيا”.

وبموجب القرار لم يعد مسموحا سوى للمهاجرين الذين يستطيعون أن يبرهنوا أنهم “لن يشكلوا عبئا كبيرا” على نظام الرعاية الصحية الأميركي أن يحصلوا على تأشيرة دخول إلى الولايات المتحدة.
وجاء في الإعلان الرئاسي “ينبغي على المهاجرين الذين يدخلون بلادنا أن لا يُثقلوا كاهل نظام الرعاية الصحية لدينا وبالتالي كاهل دافعي الضرائب الأميركيين”.

وبحسب الوثيقة ذاتها، فإن المهاجرين النظاميين معرّضون أكثر بثلاثة أضعاف من المواطنين الأميركيين لأن يجدوا أنفسهم من دون تأمين صحي.

ويدخل هذا الإجراء حيّز التنفيذ في 3 نونبر المقبل.

ولفت الإعلان الرئاسي إلى أنّ “للولايات المتحدة تاريخاً طويلاً من الترحيب بالمهاجرين الساعين إلى حياة أفضل، ونحن بحاجة إلى الحفاظ على هذا التقليد وفي الوقت نفسه التصدّي للتحدّيات التي تواجه نظام الرعاية الصحية لدينا”.

وجعل الرئيس الجمهوري من مكافحة الهجرة غير الشرعية وفرض قيود على التأشيرات الممنوحة للأجانب أحدى الركائز الرئيسية لسياسته.

ومع

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*