إطلاق نار في عملية كبرى لإحباط تهريب الآثار بالعراق

أعلنت هيئة النزاهة العامة في العراق، امس الخميس، إحباط عملية كبرى لتهريب الآثار في محافظة ذي قار (جنوب)، مشيرة إلى أنه تم القبض على عدد من التجار الضالعين في العملية.

وأوضحت دائرة التحقيقات في الهيئة (مؤسسة رسمية) ، في بيان، أن هذه العملية نفذت بموجب مذكرة قضائية، حيث تمكنت الهيئة في ذي قار من إحباط عملية كبرى لتهريب الآثار.

وأضاف المصدر ذاته أنه تم “ضبط أربعة من التجار الضالعين في عملية التهريب متلبسين في عملية التهريب”.

وتابع أن “الموقوفين كانوا يعتزمون تهريب كميات وقطع أثرية مهمة، وقد رافق العملية إطلاق نار على فرق العمل التابعة لمكتب تحقيق الهيئة من قبل المتهمين”.

وكانت الآثار بالبلاد قد تعرضت للنهب في مراحل متعددة، منها عام 2003 بعد غزو العراق، وتعرضت مقتنيات تاريخية كانت مودعة في المتاحف والقصور الرئاسية إلى النهب.

كما دمر تنظيم “داعش”، مدينتي “نمرود” و”الحضر” الأثريتين، في محافظة “نينوى”، اللتين يعود تاريخهما إلى ما قبل الميلاد، علاوة على تدمير آثار متحف الموصل، ومواقع أثرية أخرى، خلال سيطرته على المدينة بين عامي 2014 ـ 2017، وهو ما أثار استنكارا محليا ودوليا واسعا.

ومع

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*