فقدان سبعة كوريين جنوبيين إثر تحطم مروحية إنقاذ قرب جزر متنازع عليها مع اليابان

فُقد سبعة كوريين جنوبيين، الجمعة 01 نونبر، إثر تحطم مروحيتهم في البحر بعد لحظات على إقلاعها من جزر صغيرة متنازع عليها مع اليابان، وفق ما أعلن مسؤولون في سيول.

وكانت المروحية انتشلت صيادا مصابا بجروح، من جزر “دوكو” التي تطلق عليها اليابان تسمية “تاكيشيما”، عندما تحطمت مساء الخميس.

ويقوم خفر السواحل الكوري الجنوبي وعناصر من جهاز الإطفاء ومراكب مدنية بعمليات بحث عن ناجين، فيما أرسلت وزارة الدفاع طائرات وغواصين إلى المنطقة، وفق ما صرح متحدث باسم الوكالة الوطنية للإطفاء لوكالة فرانس برس.

والأشخاص الذي كانوا على متنها هم خمسة عناصر إنقاذ والصياد ومدني.

وقال المسؤول إن “المريض كان على متن مركب صيد عندما فقد أحد أصابعه في حادث، ونقله الفريق إلى دوكو حيث انتظروا مروحية الإنقاذ هناك”.

وأضاف “كان المريض بحاجة لجراحة على الفور لا يمكن أن تُجرى إلا في البر الرئيسي”.

وتسيطر سيول على جزر “دوكو” في بحر اليابان — أو بحر الشرق — منذ 1945 مع انتهاء الحكم الاستعماري الياباني لشبه الجزيرة الكورية، لكن طوكيو لا تزال تطالب بالسيادة عليها.

سياسي – أ ف ب

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*