مقتل شخصين وإصابة آخر في إطلاق نار على يد عنصر “مارينز” في قاعدة بيرل هاربور في هاواي

040630-N-2911P-004 Pearl Harbor, Hawaii (June 30, 2004) - Ships from seven participating nations sit pier side at Pearl Harbor, Hawaii, awaiting the start of exercise Rim of the Pacific (RIMPAC) 2004. RIMPAC is the largest international maritime exercise in the waters around the Hawaiian Islands. This years exercise includes seven participating nations; Australia, Canada, Chile, Japan, South Korea, the United Kingdom and the United States. RIMPAC is intended to enhance the tactical proficiency of participating units in a wide array of combined operations at sea, while enhancing stability in the Pacific Rim region. U. S. Navy photo by Photographer's Mate 2nd Class (NAC) John T. Parker (RELEASED) For more information go to: http://www.cpf.navy.mil/RIMPAC2004/

قتل عنصر في البحرية الاميركية شخصين بالرصاص واصاب ثالثا بجروح الاربعاء في حوض السفن الحربية التابع لقاعدة بيرل هاربور في هاواي، قبل ان يقدم على الانتحار، بحسب ما أعلن مسؤول في البحرية.

وقال العميد البحري روبرت تشادويك إن القتيلين والجريح موظفون مدنيون لدى وزارة الدفاع الأميركية، مشيرا إلى أن الجريح نقل إلى المستشفى وهو في حال “مستقرة”.

وجرى حادث إطلاق النار قرابة الساعة 14,30 (00,30 ت غ الخميس) في حوض السفن التابع للقاعدة، على ما أوضحت السلطات.

وأفاد تشادويك أن مطلق النار هو “على ما يعتقد” عنصر في البحرية متمركز في الغواصة النووية الهجومية “يو إس إس كولومبيا”، مشيرا إلى أنه انتحر “على ما يبدو”.

وقال شاهد نقلت إفاداته وسائل الإعلام المحلية أنه رأى عنصر البحرية يطلق رصاصة على رأسه.

وأوردت وسائل الإعلام أن الحادث وقع على مقربة من “يو إس إس كولومبيا” التي كانت في ذلك الوقت قيد الإصلاح في الحوض.

وقال شاهد كان في القاعدة عند حصول الوقائع، متحدثا لشبكة “هاواي نيوز ناو” التلفزيونية المحلية، إنه سمع أصواتا. وقال “تبين لي أنه إطلاق نار، وحين نظرت، رأيت مطلق النار … يوجه السلاح إلى نفسه”.

وقال متحدث باسم البيت الأبيض أنه تم إبلاغ الرئيس دونالد ترامب بالحادث.

ووقع الحادث قبل ثلاثة أيام من إحياء ذكرى الهجوم الياباني على بيرل هاربور إبان الحرب العالمية الثانية.

ولا تزال الولايات المتحدة تنشر قوات من البحرية وسلاح الجو في القاعدة.

وتشهد الولايات المتحدة بانتظام حوادث إطلاق نار ووصلت حصيلة القتلى بالرصاص، بما في ذلك عمليات الانتحار، إلى حوالى 40 ألف قتيل عام 2017.

سياسي – أ ف ب

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*