اسكتلندا تطلب بشكل رسمي الموافقة على استفتاء استقلالها عن المملكة المتحدة

طلبت رئيسة وزراء اسكتلندا، نيكولا ستورجيون، الخميس، رسميا من الحكومة البريطانية الموافقة على إجراء استفتاء شعبي جديد حول استقلال اسكتلندا عن المملكة المتحدة.

وقالت ستورجيون، وهي زعيمة الحزب الوطني الاسكتلندي، إن حكومة اسكتلندا ستنظر في جميع الخيارات لتحقيق تقرير مصير الاسكتلنديين إذا حاولت الحكومة البريطانية منعها من إجراء استفتاء على الاستقلال.

وكانت ستورجيون، دعت إلى إجراء استفتاء ثان من أجل استقلال اسكتلندا في عام 2020، إذ يسعى الحزب الوطني الاسكتلندي إلى الاستقلال عن المملكة المتحدة والانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، علما أن الموافقة على أي استفتاء ثان تأتي من رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون حصرا.

وكانت اسكتلندا أجرت استفتاء حول استقلالها في سبتمبر عام 2014، إذ رفض 55% من الاسكتلنديين الاستقلال عن المملكة المتحدة.

ولكن في العام 2016، صوت الاسكتلنديون في استفتاء البريكسيت على البقاء في الاتحاد الأوروبي بنسبة 62 %، إلا أن نسبة الناخبين المؤيدين للخروج في جميع أنحاء المملكة المتحدة ككل كانت 52%.

ورأى الحزب الوطني الاسكتلندي الأمر بمثابة “تغيير ملموس في الظروف” من شأنه أن يبرر الاقتراع الثاني للاستقلال، وفق ما ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية، لأن اسكتلندا تواجه إخراجها من الاتحاد الأوروبي وهذا “ضد إرادتها”.

سياسي – وكالات

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*