بكين: الإصابات الجديدة لفيروس كورونا بلغت أكثر من 17.300 إصابة عالميا

أدى تفشي فيروس كورونا الجديد، الذي ظهر في الصين إلى إصابة أكثر من 17300 شخص على نطاق عالمي حسب وكالة أسوشيتد برس.

وبلغت الحالات المؤكدة حتى صباح الإثنين في بكين 17،205 حالة، بالإضافة إلى 14 حالة في هونغ كونغ و 7 حالات في ماكاو .

وتركزت معظم الوفيات البالغ عددها 361 في مقاطعة هوبي بوسط البلاد، حيث تم اكتشاف المرض من النوع الجديد من فيروس كورونا في 12 من دجنبر الماضي.

ووصلت الإصابات في اليابان إلى 20 إصابة، و 19 في تايلاند، و 18 في سنغافورة، و 15 في كوريا الجنوبية، و11 في الولايات المتحدة، و10 في ألمانيا، ومثلها في تايوان، و8 في ماليزيا، و7 في إستراليا، و8 في فيتنام، و6 في فرنسا، و 5 في الإمارات العربية، و 4 في كندا، و 3 في الهند، و حالتين في كل من روسيا، وإيطاليا وبريطانيا، أما الفلبين فحالة وفاة واحدة بالإضافة لإصابة جديدة.

وأفادت التقارير بإصابة شخص واحد في كل من نيبال، وسريلانكا، والسويد، وأسبانيا، وكمبوديا، وفنلندا.

واخذ انتشار الفيروس وتيرة متسارعة منذ 20 يناير الجاري، إذ أسفر خلال الساعات الـ 24 الأخيرة فقط، عن مقتل 56 شخصا، وإصابة 1982 آخرين.

وكان رئيس الوزراء الصيني “لي كيجيانغ” أكد، الخميس، على “ضرورة أن تتسابق الشركات الطبية مع الزمن لإيجاد لقاح لهذا الفيروس الصعب والمعقد”.

كما أعلنت منظمة الصحة العالمية، الخميس، حالة الطوارئ على نطاق دولي، لمواجهة تفشي فيروس كورونا الجديد الذي ظهر في الصين.

وفيروس كورونا الجديد ظهر في دجنبر الماضي، في سوق بولاية ووهان الصينية (وسط)، لينتشر في ثلاثة بلدان آسيوية أخرى؛ هي اليابان وتايلاند وكوريا الجنوبية.

ويتشابه فيروس كورونا في أعراضه مع مرض الالتهاب الرئوي، وتشمل أعراضه الحمى ومشاكل التنفس، ويشبه نظيره الذي يتسبب بالمتلازمة التنفسية الحادة “سارس”.

وتسبب ظهور فيروس كورونا الجديد بالصين في حالة رعب سادت العالم أجمع، خاصة بعد مطالبة منظمة الصحة العالمية بالاستعداد لحالات إصابة بالفيروس.

سياسي – و م ع

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*