أولى الإصابات بفيروس ”كورونا” بإسبانيا قادمة من إيطاليا

أعلنت إسبانيا عن أول ثلاث حالات إصابة بفيروس “كورونا المستجد، تم تسجيلها على البر الرئيسي للبلاد.

وقالت السلطات الصحية في إقليم كتالونيا إن الاختبارات أكدت أن سيدة من إيطاليا عمرها 36 عاما، مقيمة في برشلونة، أصيبت بالفيروس بعد زيارتها لشمال إيطاليا مؤخرا. ووضع 25 شخصا تعاملوا معها في الحجر الصحي بالمنزل لمدة أسبوعين.

وبعد قليل أكدت السلطات في بلنسية ومدريد حالتي إصابة أخريين.

لكن وزير الصحة الإسباني، سلفادور إيا، قلل من شأن الأمر مؤكدا أن جميع الحالات قدمت من الخارج، ولم يحدث إلى الآن أي انتقال داخلي للعدوى.

وفي وقت سابق قالت حكومة جزر الكناري التابعة لإسبانيا إن فندقا في جزيرة تنريفي أغلق بعدما أكدت الاختبارات إصابة طبيب إيطالي بفيروس كورونا كان يقضي عطلة في البلاد. وأثبتت الفحوص لاحقا إصابة زوجته أيضا.

وقالت السلطات المحلية في الساعات الأولى، اليوم الأربعاء إنه جرى تشخيص إصابة إيطاليين آخرين سافرا إلى تنريفي مع الطبيب وزوجته.

وقالت السلطات إن الطبيب وزوجته نُقلا إلى عنبر معزول في مستشفى، فيما ستجرى اختبارات على نزلاء الفندق الآخرين والعاملين به، وهي عملية ستستغرق عدة أيام.

سياسي – وكالات

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*