السلطات الألمانية تعلن عن تسجيل حالتي إصابة بفيروس كورونا في ولايتين جديدتين غرب البلاد

أعلنت السلطات الألمانية عن تسجيل أولى حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في ولايتين غرب البلاد.

وأكدت وزارة الصحة في ولاية شمال الراين-وستفاليا أمس الثلاثاء أن رجلا مصابا بكورونا (47 عاما) من سكان منطقة هاينسبرغ الواقعة قرب حدود هولندا نقل في حالة حرجة إلى مستشفى مخصص في مدينة دوسلدورف، كما ظهرت أعراض الإصابة بالفيروس الجديد على زوجته وتم وضعها قيد الحجر الصحي، لكن إصابتها لم تتأكد بعد.

وأفادت وكالة الأنباء الألمانية الرسمية بأن الرجل المصاب على وشك الموت، وتعمل الوزارة حاليا على تحديد ما إذا كان أي من الأشخاص الذين تواصل معهم الرجل في الأيام الأخيرة أصيب أيضا بالفيروس.

وأعلن رئيس الإدارة المحلية في هاينسبرغ، ستيفان بوش، تعليق عمل المدارس ورياض الأطفال في المنطقة ودعا المواطنين الذين ظهرت عليهم أعراض المرض إلى البقاء في منازلهم والتواصل مع أطبائهم هاتفيا.

كما تم تسجيل أول حالة إصابة بكورونا في ولاية بادن-فورتمبيرغ بجنوب غربي ألمانيا، والمصاب هو رجل في سن 25 عاما من سكان منطقة غوبينغن، ويعتقد أنه أصيب خلال رحلة إلى ميلانو الإيطالية مؤخرا.

وحتى الآن لم تسجل حالات إصابة بفيروس كورونا داخل حدود ألمانيا إلا في ولاية بافاريا، وبلغ عدد المصابين إجمالا في البلاد حتى الآن 19 شخصا.

سياسي – وكالات

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*