السعودية تعلق “العمرة” بسبب فيروس كورونا

علّقت السعودية مؤقّتاً دخول الراغبين بأداء العمرة إلى أراضيها وزيارة المدينة المنورة، في إجراء احترازي غير مسبوق يرمي إلى منع وصول فيروس كورونا المستجدّ إلى المملكة ويثير تساؤلات حول موسم الحج الذي ينطلق في تموز/يوليو.

وتستقطب مناسك العمرة ملايين المسلمين سنويا من مختلف بلدان العالم. ويأتي القرار بتعليق أدائها قبل شهرين من حلول شهر رمضان حين تتضاعف أعداد المعتمرين.

ويعدّ المعتمرون والحجاج في مكة عرضة للعدوى من الفيروسات والأمراض نتيجة لظروف الازدحام الشديد في أماكن الصلاة وفي وسائل النقل.

ولم تعلن المملكة تسجيل حالات بفيروس كورونا المستجدّ، لكنّها أعربت عن قلقها من بدء انتشاره في الدول المجاورة، وخصوصا في البحرين والكويت حيث تقرر إغلاق المدارس والجامعات.

وقالت وزارة الخارجية في بيان إنّه في إطار “إجراءات وقائية استباقية لمنع وصول الفيروس إلى المملكة وانتشاره” تقرّر “تعليق الدخول إلى المملكة لأغراض العمرة وزيارة المسجد النبوي الشريف (في المدينة المنورة) مؤقتاً”.

كما قرّرت “تعليق الدخول إلى المملكة بالتأشيرات السياحية للقادمين من الدول التي يشكّل انتشار فيروس كورونا الجديد منها خطراً”، من دون أن تحدّد فترة زمنية للتعليق.

ولم يتّضح ما إذا كان القرار غير المسبوق سيؤثّر على موسم الحج المقرر في تموز/يوليو المقبل. والعام الفائت، استقطب الحج حوالى 2,5 مليون حاجا، بينما تتوقّع السلطات المختصة أن يصل عدد الحجاج إلى2,7 مليون حاجا في 2020.

وأدّى 18,3 مليون شخصا مناسك العمرة بينهم 6,76 مليون أجنبي في العام 2018، بحسب الأرقام الرسمية في المملكة.

وكالات

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*