محكمة جزائرية تبرئ نجل الرئيس الجزائري خالد تبون وتدين البوشي بثماني سنوات حبسا نافذا

أصدرت محكمة سيدي امحمد بالجزائر العاصمة، الأربعاء الماضي، حكما بثماني سنوات حبسا نافذا، في حق كمال شيخي المدعو البوشي، بتهمة منح امتيازات للاستفادة من خدمات غير مشروعة من قبل مسؤولين وموظفين، فيما برأت خالد تبون، نجل الرئيس الجزائري، وفق ما أفادت به الإذاعة الوطنية الجزائرية.

وأضاف المصدر نفسه أن المحكمة حكمت أيضا بأربع سنوات حبسا نافذا في حق عبد القادر بن زهرة السائق السابق للمدير العام السابق للمديرية العامة للأمن الوطني الجزائري، عبد الغني هامل.

يذكر أن هذه القضية همت على الخصوص منح امتيازات للاستفادة من خدمات غير مشروعة من قبل مسؤولين وموظفين.

سياسي – وكالات

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*