مدير الصحة بفرنسا يؤكد وفاة شخصين جراء إصابتهما بفيروس كورونا المستجد

أعلن المدير العام للصحة بفرنسا، جيروم سالومون، اليوم السبت، أن السلطات الفرنسية أحصت إصابة مائة شخص بفيروس كورونا المستجد في فرنسا، قضى منهم اثنان ونقل 86 إلى المستشفيات.

وأوضح المسؤول الثاني في وزارة الصحة الفرنسية، خلال مؤتمر صحافي عقد بباريس، أن 12 من المصابين تماثلوا للشفاء، في حين تعتبر حالة تسع حالات تخضع للعلاج بالمستشفى خطيرة.

وقال سالومون إن هناك 36 حالة في منطقة لواز بشمال البلاد، والتي طالها الفيروس أكثر من سواها، مضيفا أن “التحقيقات أظهرت أن شخصين أصيبا بالمرض على نحو حاد في بداية الشهر الجاري، حيث يرجح أنهما التقطا العدوى من شخص ثالث لم تحدد هويته، هو أول مصاب” بالفيروس في فرنسا.

وأعلنت فرنسا، اليوم السبت، إلغاء كل التجمعات في الأماكن المغلقة، والتي يزيد عدد المشاركين فيها على خمسة آلاف، في محاولة لاحتواء انتشار الفيروس.

ومع

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*