البروفيسور راؤول: احتمال كبير لاختفاء كورونا خلال بضعة أسابيع

بعد ظهوره في شريط فيديو أمس الثلاثاء، أكد البروفيسور المشهور “ديدييه راؤول”، مدير المعهد المتوسطي لمكافحة الأمراض المعدية في مدينة مرسيليا الفرنسية، تفاؤله بخصوص استمرار المعركة ضد كوفيد-19، قائلا: “إنه من الممكن أن يختفي الوباء في غضون أسابيع قليلة”.

وحسب ما قاله “ديديه راؤول” فإن “وباء كورونا من الممكن أن يختفي مع نهاية فصل الربيع، وأنه في غضون أسابيع قليلة، حيث لن تكون هناك حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا لأسباب غريبة للغاية، لكننا اعتدنا على رؤيتها بالنسبة للعديد من أمراض الجهاز التنفسي الفيروسية وغيرها”.

واستمر البروفيسور راؤول استمر في وصف دواء “هيدروكسي كلوروكين’” و “وآيزيثروميسين” المضاد للملاريا لمجموعة من مصابي كورونا، وذلك بعد أن استندت تأكيداته الأخيرة إلى الاختبارات الأولوية التي أجراها مع 24 مريض، قدم راؤول الخميس الماضي للرئيس ماكرون نتائج علاجات جديدة لكورونا بـ‘‘هيدروكسي كلوروكين’’ و “وآيزيثروميسين”، شملت 1061 مصابا، مؤكدا أن معدل الوفيات بين أولئك الذين تناولوا هذا الدواء هو حوالي 0.5 في المئة، بينما معدل الشفاء مرتفع جدا.

وكانت الحكومة الفرنسية، قد أذنت، في مرسوم صدر في 26 مارس، باستعمال عقار “الكلوروكين” (نيفاكين) لمعالجة المصابين بفيروس كورونا، شريطة أن يكون ذلك تحت مسؤولية طبيب وإشرافه.

هذا وقد زار الرئيس الفرنسي البروفيسور راؤول خلال الأسبوع الماضي، وقدم لضيفه نتائج آخر دراسة قام بها حول مدى فعالية العلاج بـ‘‘كلوروكين’’ الذي دافع عنه بحماس كبير، حيث لاحظ في هذا أن الإصابات بفيروس كورونا تتراجع تدريجيا وبشكل كبير في مدينته مارسيليا، من 368 حالة (إيجابية) جديدة في اليوم، إلى نحو 60 إلى 80 حالة جديدة في اليوم حالياً.

سياسي – متابعة

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*