زوجات رجال أمن فرنسيين يتظاهرن وسط بتريس ويطالبن الحكومة بـ”احترام الشرطة”

شاركت عشرات النساء وسط باريس، اليوم السبت، في احتجاجات مؤيدة للشرطة ضد معاملة “غير منصفة” من قبل الحكومة تجاه العاملين بجهاز إنقاذ القانون في ظل الحركة المناهضة للعنصرية.

ونظمت الناشطات، ومن بينهن زوجات لرجال الشرطة، مظاهرة احتجاجية أمام مقر الشرطة في باريس، وقد رفعت إحداهن لافتة تضمنت رسالة لوزير الداخلية الفرنسي، كريستوف كاستانير، جاءت فيها: “احترموا شرطتنا”.

وتنظم الشرطة احتجاجات يومية في بلدات ومدن في مختلف أنحاء فرنسا ضد محاولات الحكومة تغيير أساليب عملهم ومعاقبة رجال الشرطة المشتبه بأنهم عنصريون.

وتتهم اتحادات الشرطة الفرنسية حكومة البلاد باتخاذ رجال الأمن “كباش فداء” للمشاكل الاجتماعية عميقة الجذور في محاولة لدرء الغضب العام بعد أن أشعل مقتل الأمريكي الأسمر، جورج فلويد، جراء عملية احتجازه على يد عناصر بالشرطة الأمريكية، احتجاجات واسعة في الولايات المتحدة ضد عنف الشرطة والعنصرية امتدت إلى كثير من دول الغرب بينها فرنسا.

سياسي – وكالات 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*