الاتحاد الأوروبي يرفع قيود السفر على 15 بلدا أجنبيا بما في ذلك المغرب

علم لدى مصدر أوروبي ببروكسيل، أن الاتحاد الأوروبي قرر، اليوم الثلاثاء، القيام ابتداء من 1 يوليوز، برفع قيود السفر المفروضة على مقيمي خمسة عشر بلدا أجنبيا، بما في ذلك المغرب.

وأوضح المصدر ذاته أن قائمة البلدان التي اختارها الاتحاد الأوروبي، والتي سيجري تقييمها كل أسبوعين، أعدت بناء على المعايير المرتبطة، على الخصوص، بتطور الوباء وتدبير إجراءات الوقاية الصحية والاعتبارات الاقتصادية.

ومن بين البلدان التي وقع عليها الاختيار، هناك أيضا تونس، وأستراليا، وكندا، وجورجيا، واليابان، والجبل الأسود، ونيوزيلندا، وصربيا، وكوريا الجنوبية، وتايلاند، والصين، وذلك شريطة تطبيق المعاملة بالمثل.

وبموجب معايير الاتحاد الأوروبي، التي لا تعد ملزمة بالنسبة للدول الأعضاء، ينبغي على البلدان الأجنبية المنتقاة إظهار منحى مستقر أو تنازلي لعدد حالات “كوفيد-19” الجديدة، خلال فترة التقييم مقارنة بالأسبوعين الفارطين.

كما يأخذ التقييم بعين الاعتبار الاستجابة العامة للجائحة، مع مراعاة المعلومات المتاحة حول الاختبارات، والمراقبة، وتتبع شبكة المخالطين، والحجر الصحي، والعلاج والوقاية.

وحسب بلاغ لمجلس الاتحاد الأوروبي، فإن الاتحاد سيأخذ بعين الاعتبار، أيضا، المعاملة بالمثل لكل حالة على حدة، مشيرا إلى أن قيود السفر لا تنطبق على مواطني الاتحاد الأوروبي وأفراد أسرهم والمقيمين لفترة طويلة في أوروبا.

وكانت المفوضية الأوروبية قد أوصت في 16 مارس الماضي، بالتقييد المؤقت لكل سفر غير ضروري من البلدان الأجنبية في اتجاه الاتحاد الأوروبي، بسبب حالة الطوارئ الصحية المعلن عنها في أعقاب تفشي وباء “كوفيد-19″، حيث كان من المقرر رفع هذا التقييد تدريجيا بحلول 30 يونيو الجاري.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*